منتدى صلخد


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كلاب مسعورة تهاجم قرية في درعا وتعض 22 شخصاً اغلبهم من الأطف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هـيـثـم شحـاذه غـــزالــة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 4099
تاريخ التسجيل : 28/02/2008

مُساهمةموضوع: كلاب مسعورة تهاجم قرية في درعا وتعض 22 شخصاً اغلبهم من الأطف   الأربعاء 28 يوليو 2010 - 9:18

أدى هجوم بعض الكلاب المسعورة على قرية (سهوة) في محافظة درعا إلى إصابة حوالي 22 شخصاً أغلبهم من الأطفال، وتراوحت إصاباتهم بين الخطرة والطفيفة (حسب مشفى درعا الوطني) ، ما أدى إلى إقالة رئيس البلدية المسؤول من منصبه صباح يوم الاثنين.


زوجة رئيس البلدية قللت من خطر هجوم الكلاب واعتبرته تضخيماً وأضافت لسيريانيوز "جميع الإصابات طفيفة ولا تذكر" بالمقابل أكد عدد من الأهالي خطورة الوضع واتهموا البلدية بعد القيام بالمطلوب و(تطنيش) الموضوع، وأكد بعضهم بان خطر الكلاب ما زال يحيق بهم.



التحرك دون المطلوب

وصف أحد سكان قرية سهوة (عبد الفتاح) لسيريانيوز ما جرى بالقول "مجموعة من الكلاب المسعورة هاجمت القرية وأوقعت عدة إصابات" مشيراً إلى أن " الكلاب كانت موجودة في القرية منذ حوالي الشهرين وقمنا بإبلاغ رئيس البلدية إلا أنه لم يحرك ساكناً على الرغم من وجود الكلاب المسعورة بين البيوت".


وعن سبب هجوم الكلاب، قال عبد الفتاح إن " نزوح بعض البدو الرحل إلى القرب من القرية مع كلابهم أدى إلى تكاثر هذه الكلاب وانتشارها في القرية بشكل مخيف حتى أنها استوطنت أحد البيوت المهجورة، وعندما قدمنا الشكوى إلى البلدية قللت من الخطر حتى بدأت تظهر إصابات بعضات الكلاب في مشفى درعا، وعندها تحركت محافظة درعا والبلدية إلا أنه كان تحركاً دون المستوى المطلوب".



إهمال البلدية والشرطة


وأضاف عبد الفتاح" كان من الممكن أن تقوم البلدية بوضع السم في قطعة لحم ورميها في المنزل المهجور لتقتل الكلاب، إلا أنها لم تهتم حتى حدث ما حدث" مشيراً إلى أن " الكلاب مازالت موجودة حتى الآن في القرية على الرغم من الحملة التي قامت بها الشرطة والبلدية لقتل الكلاب، والدوريات الموجودة حالياً عبارة عن شرطي وشخص ثاني مزودين ببارودة (جفت) ليس إلا".


من جهته قال حكمت، مواطن آخر إن " ابن أختي تعرض لعضة من قبل كلب مسعور بالقرب من عينه" مضيفاً إنه" قبل أيام وجدنا كلباً مسعوراً قرب المنزل، وعندها طلبنا الشرطة لتقوم بقتله، إلا أنهم أخبرونا بأن الدورية ليست موجودة حالياً وسيقومون بالاتصال بها لتأتي إلا أن الدورية لم تصل أبداً، ما يدل على وجود إهمال كبير".


وأضاف حكمت إن " وجود الكلاب في القرية يهدد الأطفال ويخيفهم ولا يدعهم ينعمون بالنوم، حتى إن بعضهم بدأ بالتبول على نفسه تلقائياً من شدة الخوف، لذلك نحتاج إلى مؤازرة جدية ووضع حد لهذه الكلاب وللبدو الذين خربوا القرية".



22 حالة مصابة بين الخطرة والطفيفة

وعن الحالات التي وصلت إلى المشفى، قال مصدر في مشفى درعا الوطني إن " منذ قرابة الأسبوع جاءنا إلى المشفى طفل متعرض لعضة كلب مسعور، وبعد ثلاثة أيام وصلتنا حوالي 4 حالات دفعة واحدة، وظل العدد ذاته يصل إلى المشفى يومياً حتى بلغ عدد الحالات حوالي 22 حالة متعرضة لعضات كلاب مسعورة حتى اليوم".


وعن معالجة الحالات، أردف المصدر إن "أغلب حالات العض لأطفال، وتراوحت بين الخطرة والطفيفة، حيث كانت هناك إصابات قرب العين، وقمنا بحقنهم بعقار ضد الكلب، على أن يراجعوا المشفى كل ثلاثة أسابيع مرة لحقنهم بالعقار مرة أخرى".



قتلت الكلاب إلا النادر منها


قسم شرطة المسيفرة، أكد وقوع الحادثة ، وقال احد عناصر القسم مفضلاً عدم الكشف عن اسمه إنه " تم إخبارنا بوجود كلاب مسعورة في قرية سهوة وعلى الفور قمنا بتجهيز حوالي 6عناصر مؤازرة للبلدية مع السلاح ، وقمنا بقتل حوالي 26 كلباً مسعوراً حتى اختفت الكلاب ولم يعد يظهر منها سوى نادراً".


وتابع المصدر" بذلنا كافة جهودنا للقضاء على الكلاب المسعورة، وخصصنا حالياً دوريات صباحية ومسائية وسنظل نراقب القرية حتى زوال الخطر نهائياً" مشيراً إلى انه " تم تحويل المصابين إلى مشفى درعا الوطني ومشفى بصرى".



لا كلاب مسعورة ولا هجوم


وفي اتصال هاتفي يوم الاثنين مع منزل رئيس بلدية سهوة الذي لم يكن موجوداً حينها، قلّلت زوجته من الخطر الحاصل، وقالت إن "معظم الإصابات كانت خفيفة جداً وتمت معالجتهم في المشفى واخرجوا منها في ذات اليوم".


وأردفت إنه" لا توجد كلاب مسعورة ولا هجوم بل كان هناك كلب مصاب قام بعض الأطفال بضرب الحجارة عليه حتى هجم عليهم وعضهم، وما تم صيده من قبل الشرطة خلال الحملة التي قاموا بها مع البلدية كانت كلاب البدو الذين قطنوا في القرب من القرية مؤخراً إضافةً إلى الكلب المصاب، حتى أن البدو تشاجروا مع عناصر الشرطة والبلدية لمنعهم من قتل كلابهم".



قرار إقالة عن طريق الجرائد الرسمية


قرار الإقالة كان ظالماً من وجهة نظر رئيس بلدية (سهوة) زياد الخوالدي، حيث قال" منذ عشرين سنة وانا أشغل منصب رئيس البلدية دون أي شكوى، وقرار إقالتي على خلفية هجوم الكلاب على القرية كان قراراً ظالماً جداً حتى أن المحافظ لم يستدعيني أبداً حيث أنني سمعت قرار الإقالة من الجرائد الرسمية" مشيراً إلى انه "تم تكليف أحد الأشخاص الذين لم يحصلوا على الشهادة الثانوية بعد".


وعن هجوم الكلاب المسعورة، قال الخوالدي إنه "هناك بعض البدو الذين قدموا إلى أطراف القرية وتضمنوا محصول القمح وهذا يحدث في كل عام في فترة الصيف ليقوموا بترك القرية في الشتاء، إلا أنه في هذا العام وعلى الأغلب كان برفقتهم كلب مسعور قام بنقل العدوى إلى الكلاب الأخرى التي عضت بعض السكان وعلى الرغم من ذلك فإن الحالات كانت غير خطيرة وجميع المصابين لم يبقوا في المشفى".


وفيما يخص إجراءات البلدية بخصوص قتل الكلاب المسعورة، قال الخوالدي "عندما تلقيت النبأ قمت بإخبار مدير الناحية الذي زودني بعناصر شرطة مسلحة مع قناصين وخرجنا برفقة مواطنين من القرية مزودين ببنادق (جفت) بالإضافة إلى عناصر البلدية ومركباتها، وقمنا بقتل الكلاب فوراً

_________________
هــيــثــم شـحـاذه غـــــزالـــــــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: كلاب مسعورة تهاجم قرية في درعا وتعض 22 شخصاً اغلبهم من الأطف   السبت 16 أكتوبر 2010 - 16:28

هـيـثـم شحـاذه غـــزالــة
سلمت الانامل
علي المعلومات
مشكور ويعطيك الف عافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلاب مسعورة تهاجم قرية في درعا وتعض 22 شخصاً اغلبهم من الأطف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صلخد :: أخبار منتدى صلخد :: اخبار عامة\عالمية -سورية -السويداء-صلخد-
انتقل الى: