منتدى صلخد


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتب\\ العدد الاول من جدل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هـيـثـم شحـاذه غـــزالــة
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 4099
تاريخ التسجيل : 28/02/2008

مُساهمةموضوع: كتب\ العدد الاول من جدل   الأربعاء 1 ديسمبر 2010 - 9:34

عن دار نينوى صدر العدد الأول من مجلة فصلية ثقافية يرأس تحريرها أيمن غزالي وتضمنت محاور مثيرة بأقلام مهمة مثلا نقرأ بقلم د. ثائر ديب العنصرية الثقافية وبقلم سعيد البرغوثي انفتاح العقل وبؤس الانغلاق وتحت عنوان أسئلة بحداثة نقرأ خمسة مواضيع لمنذر عياشي وبكري علاء الدين وإبراهيم محمود وياسين النصير وأمير سماوي وفي مجال الحوار الثقافي ثمة مقالات مهمة في هذا المجال للدكتور نصر حامد أبو زيد ود. أحمد برقاوي.‏‏‏



‏‏‏

نجمة لوكليزيو التائهة‏‏‏

صدر عن الدار العربية للعلوم ناشرون – لبنان رواية للفرنسي الحائز على جائزة نوبل لوكليزيو بعنوان « نجمة تائهة»حيث عرف عن لوكليزيو اهتمامه بعوالم «البدائية, والمهمشة, والمنسية» كتب عن الهنود في المكسيك والقبائل في الصحراء العربية وله عدة أعمال تدور أحداثها شمال افريقيا, كذلك تناول عوالم المهجرين الشرقيين والأفارقة إلى فرنسا. لقب ب«كاتب الترحال» و«هندي في المدينة» و»الاحدي الرائع» نسبة الى المذهب الاحدي القائل بوحدة الوجود، وكلها ألقاب تشهد على شغفه بالطبيعة وبالثقافات القديمة والفضاءات البعيدة، الى حد انه ابتكر في اعماله عالما من نسج خياله حيث حضارة المايا تتحاور مع هنود الامبيرا البنميين، وبدو الجنوب المغربي يختلطون بالعبيد الهاربين من جزيرة موريشيوس.‏‏‏

وتعبق اعماله المترجمة الى لغات كثيرة يتوق الى العوالم الاولى البدائية وكان حتى الثمانينات كاتبا مبدعا طليعيا وثائرا عالج في كتاباته الجنون واللغة والكتابة قبل ان ينتقل بعدها الى اسلوب اكثر هدوء وصفاء تصدرته مواضيع الطفولة والتوق الى الترحال والاهتمام بالاقليات فطاول جمهورا اوسع. قال يوما «يخيل لي انني شيء صغير على وجه هذه الارض والادب يساعدني في التعبير على ذلك. ان جازفت وتسللت الى مجال الفلسفة، اقول: أنني اشبه بمسكين من اتباع روسو لم يفقه شيئا».‏‏‏

الرواية ترجمة السعيد بوطاحين –قطع متوسط في 197‏‏‏



‏‏‏

بريدا.. كويلهو‏‏‏

قالت ل بريدا: من خلال المجازفات من خلال التعرض لخطر الفشل، خيبة الأمل الوهم، إنما دون أن يتوقف بحثك عن الحب مادمت تواصلين البحث سوف تنتصرين في خاتمة المطاف.‏‏‏

هذه قصة فتاة ايرلندية يافعة وجميلة، وسعيها وراء المعرفة في رحلتها تلتقي حكيماً يعلمها كيف تتغلب على مخاوفها، وامرأة تعلمها كيف ترقص على موسيقا العالم الخفية كلاهما يرى فيها موهبة إنما ينبغي لهما أن يجعلاها تقوم برحلتها الخاصة في الاكتشاف.‏‏‏

فيما تفتش بريدا عن مصيرها تكافح كي تجد توازناً بين علاقتها ورغبتها في تحول ذاتها.‏‏‏

إنها أجواء باولوكويلهو المعتادة في روايته الجديدة- بريدا الصادرة حديثا عن دار نينوى- دمشق قطع متوسط في 248 صفحة ترجمة علي عبد الأمير صالح.‏‏‏

دراسة‏‏‏

تعددت المناهج النقدية التي حاولت الإحاطة بالحداثة الشعرية كما ماطلت القصيدة نقادها مفلتة من ملاقطهم ومتجاوزة مصادراتهم النقدية حتى بات أمر الشعر الحداثي مشوشاً لدى القارئ العام في أحيان كثيرة. تتناول هذه الدراسة بالبحث عدداً من الظواهر في الشعر الحديث منها ما يتعلق بالمضمون كالقيم الجمالية مثلاً ومنها ما يتصل بالشكل الشعري وأساليبه كقصيدة الومضة وظاهرة الغموض وتمنح القارئ والدارس أدوات تقيدهما في تذوق هذا الشعر.‏‏‏

الكتاب آليات القراءة في الشعر العربي المعاصر - دراسة سلسلة آفاق ثقافية- الكتاب الشهري عدد 89 تأليف د. خليل الموسى قطع صغير في 207 صفحات.‏‏‏

مكان.. الرواية‏‏‏

اختار ياسين النصير عنصرا واحدا من عناصر العمل الفني ألا وهو المكان تاركا بقية العناصر- التي جاءت الإشارة إليها- الأخرى لأوقات مؤاتية وأن ضمناً وبالقدر الذي تتطلبه علاقة المكان بها.. فالمكان دون سواه يثير إحساساً بالمواطنة وإحساساً آخر بالمحلية فقد حمله بعض الروائيين تاريخ بلادهم ومطمح شخوصهم فكان وكان واقعاً ورمزاً تاريخياً قديماً وآخر معاصراً شرائح وقطاعات، مدنا أو قرى حقيقية وأخرى مبنية في الخيال كيانا تتلمسه وتراه وكونا مهجوراً أغرقته سيديمات لانهاية لها.‏‏‏

والكتاب الراوية والمكان ودراسة المكان الروائي تأليف ياسين النصير- صادر عن دار نينوى دمشق قطع متوسط في 231 صفحة.‏‏‏

**‏

عن شهريار‏



‏‏

«حين يروي شهريار» هو التوءم الثاني لأول، بعنوان «شهرزاد والكلام المباح». وفي العملين يستعير «سلمان زين الدين» التسمية من مأثور السرد العربي، ويطلقها تجوُّزاً على الروائيين الذين شكلت قراءاته لهم مادة الكتاب. يضم هذا الكتاب خمسين مقالة تتناول خمسين رواية كتبها خمسون روائياً عربياً شكلت قراءة الناقد الإبداعية والنوعية والمتحررة من إسار الزمن. ذلك أن كل مقال يقدم مادة نقدية معرفية مستقلة عن الآخر، وتتعلق برواية محددة وروائي معين. «حين يروي شهريار» يتناول مروحة واسعة من الموضوعات التي شغلت الرواية العربية خلال العقدين الأخيرين، ويضيء بعض الاتجاهات التي انتظمت هذه الرواية. وهي موضوعات تتراوح بين السياسي والتاريخي والاجتماعي والثقافي... قد تجتمع كلها أو جلها أو بعضها في الرواية الواحدة. هو الواقع بكل تجلياته وتعقيداته ينعكس في الرواية. وهي، في تعاطيها معه، إنما تسعى غالباً إلى تغييره، من خلال نقده وتعريته وتفكيكه. وبذلك، تمارس الكتابة فعلاً تغييرياً. وفي حالات نادرة، تكتفي الرواية بتصوير الواقع في محاولة لتكريسه، فتمارس الكتابة دوراً مرآتياً». وفي هذا العمل يختار «سلمان زين الدين» رواية واحدة لكل روائي، وتم توزيع المادة المختارة على معظم البلدان العربية، مع تغليب المادة المكتوبة حديثاً على سواها، وإعطاء الأولوية للأسماء المكرّسة على ما عداها... مع ترتيب المختارة وفق المعيار الهجائي انطلاقاً من الاسم الأول للروائي، وبهذا يكون قد تجنب الوقوع في فخ المفاضلة بين الأسماء ومعضلة التقديم والتأخير... ومن هذه الأسماء نذكر: - إبراهيم أصلان بين الريف والمدينة... - بشير مفتي بين السيرة والتاريخ... - تركي الحمد يرصد التحولات الاجتماعية... - جمال ناجي يغلّب الطبع على التطبع. - خالد زيادة والمقاربة الفنية للتاريخ... - ربيع جابر يكتب تاريخ المدينة. - زهدي الداوودي يرصد التحولات الكردية. - غسان شبارو يقرع جرس الإنذار. إلى آخر ذلك من أعمال روائية شكلت بصمة للواقع العربي بكل تجلياته وتعقيداته، الأمر الذي انعكس في الرواية...‏‏



‏‏

جلجامش ألماني‏‏

قبل نحو خمسة آلاف سنة عاش جلجامش الذي ارتفع من بستاني يتيم في مدينة كيش إلى ملك مدينة أورورك في سومر جنوبي أرض الرافدين محققاً نبوءة العرافة اضطهد شعبه كي يحيمه من الغزو فبنى السور العظيم تحدى الكهنة والآلهة بحثاً عن المغزى الحقيقي للوجود.‏‏

عرف الحب والصداقة والتحدي والفقدان إلى أن صار حكيماً أنت ياجلجامش لم تشهد العالم بعد اسمع إذا ما سيحكيه لك شوكا ليتودا عن ملوك سومر وعن الغناء..‏‏

اعتمد الكاتب الألماني توماس ميلكه في روايته هذه على ملحمة جلجامش السومرية وعلى نتائج التنقيبات الآثارية التي أجريت في أرورك في أثناء القرن العشرين وعلى البحوث التاريخية الجديدة والملاحم والأساطير الموازية فأحيا في سرد مشوق ذلك العالم القديم بكل تفاصيله الحياتية، يعيد الكاتب في روايته جلجامش ملك أورورك إحياء ذلك العالم البعيد الغامض في سرد مشوق يستند إلى البحوث التاريخية الجديدة وإلى نتائج التنقيبات الآثارية التي أجريت في القرن العشرين جامعا التاريخ إلى الاسطورة إلى المغامرة والتوق إلى الخلود. الكتاب ترجمة مترجمنا المبدع نبيل حفار صادرة عن دار قدمس- قطع متوسط في 550 صفحة .‏‏


_________________
هــيــثــم شـحـاذه غـــــزالـــــــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
redross
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 1357
العمر : 33
Localisation : UAE
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: كتب\\ العدد الاول من جدل   الأربعاء 1 ديسمبر 2010 - 11:58

حلوووووووو كثير
يسلمو هيثم
بدي الرواية بتعرف من وين اجيبها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ناجي فرحات
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 198
العمر : 52
Localisation : سوريا - دمشق
تاريخ التسجيل : 21/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: كتب\\ العدد الاول من جدل   الأربعاء 1 ديسمبر 2010 - 19:30

فعلا يسلمو ايديك هيثم على هالوجبة الدسمة
لك كل الود
لم أجد رواية بريدا في السوق مع اني أبحث عنها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://emmigrant.modawanati.com
ناجي فرحات
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 198
العمر : 52
Localisation : سوريا - دمشق
تاريخ التسجيل : 21/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: كتب\\ العدد الاول من جدل   الأربعاء 1 ديسمبر 2010 - 19:49

فعلا يسلمو ايديك هيثم على هالوجبة الدسمة
لك كل الود
لم أجد رواية بريدا في السوق مع اني أبحث عنها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://emmigrant.modawanati.com
ملك الجبل
مشرفة
avatar

عدد الرسائل : 4830
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: كتب\\ العدد الاول من جدل   الخميس 2 ديسمبر 2010 - 23:35

شكرار يا غالي دائما تقدم لنا الر ائع والمفيد تحياتي لك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتب\\ العدد الاول من جدل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صلخد :: ادبيات :: كتب ومكتبات-
انتقل الى: