منتدى صلخد


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ابن الرشيد وبني معروف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسمينا بنت الكرمل
صلخدي ماسي
avatar

عدد الرسائل : 397
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 20/03/2009

مُساهمةموضوع: ابن الرشيد وبني معروف    الأربعاء 10 أغسطس 2011 - 10:49

لنا في هذا التاريخ بصمات نقشت على الصخر ولو زالت الجبال فلن تزول، بني معروف تاريخ عارم بالبطولات والمفاخر وحماية الدخيل من عادتنا الرائعة والراسخة بنا كجذور السنديان في تراب الجبل.


ومن احدى هذه المفاخر والبطولات النبيلة حماية الدخيل الامير سلطان ابن الرشيد امير حائل في السعودية.

في عام 1904 كان الامير سلطان ابن الرشيد على خلاف مع ابن عمه الامير عبد العزيز متعب الرشيد وكان يطالب بحق الامارة وكانت الامارة انذاك لذرية عبدلله فامر متعب الرشيد بالقاء القبض على الامير سلطان ولكنه توجه الى الشام فطلب متعب الرشيد من الوالي التركي في دمشق بألقاء القبض على الامير سلطان وتسليمه لهم.

علم الامير سلطان بذالك ونصحه بعض الوطنيين بدمشق بأن يلجا الى بني معروف في جبل العرب والدخول عندهم، وفعلا توجه الامير سلطان الى الجبل ووصل الى قرية الصورة الكبيرة وكان شيخها انذاك واكد زهر الدين.

عرف الامير سلطان عن نفسه بقصيدة وحل ضيفا على الشيخ واكد زهر الدين ورحبوا به حسب عاداتنا ولكن الاتراك مالبثوا الى ان ارسلوا في اثر الرشيد الى جبل العرب فرقة من الجيش العثماني حوالي 50 بغال لألقاء القبض عليه وحاصروا قرية الصورة ودخل الظابط العثماني الى الشيخ واكد يطالب بالرشيد.

فقال له الشيخ واكد لقد اصبح الغداء على النار وقريبا يجهز تتناولون الطعام مع ضيفنا وبعد ذالك تاخذونه معكم فأنتم ضيوفنا ايضا. يقال بأن الرشيد كانت في يده مسبحة وعندما سمع بهذا وقعت المسبحة من يده على الارض ولزم الصمت.

ذهب الشيخ واكد الى النساء يطلب منهم تأخر الطعام قدر الامكان وكان قد طلب من أولاده بأطلاق الخيل حتى يخترقوا الصفوف العثمانية ومن ثم يتوجهون لأعلام الدروز بالحادثة، وحملهم قصيدة عنوانه المفزاع يقول واكد:

قم يا رسل وانقل عجول الاخبـاري للابه اللـي زبنـوا كـل ملهـوف
الضيغمي تـو بحمانـا استجـاري هايا النشاما بلغوا عيـال معـروف
متعقبينـه فرقتيـنـن صــواري بظباطهم وجنودهم زايـم الشـوف
يبون انقايـض ضيفنـا بالبـزاري وحنا الدخيل نقايضه خيل وسيـوف
اليا حضر بالسوق بايـع وشـاري نرمي العشا للي من الطير معيـوف
ها يالنشامـا سلاحكـم والمهـاري دون الدخيل المال والعمـر متلـوف
حمر البيـارق جردوهـا جهـاري ولا حنا بحال الترك لو جمعها الوف
حنا ان سرينا مبعديـن المسـاري وليا نزلنا ننـزل بديـرة الخـوف
علم الوالـي بعلـم مابـه انكـاري من يزبن سيوف الجبل يبعد الخوف
واللة يلو ان احمـر الـدم جـاري ياغير ياصل ضيفنا ديـرة الجـوف
وما قدر الله ياهـل الطـول جـاري المال يذهب والضنا بعـد مخلـوف
مار الكرامه مامن دونهـا اعـذاري كاس الردى ولايلحق الضيم بضيوف

وبعد عدة ساعات عاد الشبان ابنائه واخبروا والدهم بان الخيالة قد طوقت القوات العثمانية فدخل الشيخ واكد المضافة واعلم الظابط التركي بنيته عدم تسليم الامير الرشيد. غضب الظابط وهدد الشيخ واكد بمهاجمة القرية فاعلمه واكد بأن قواته قد حوصرت من قبل الدروز ونصحه الشيخ واكد بالمغادرة دون أثارة المشاكل وبالتالي يضمن لهم الخروج سالمين من بين بيارق الدروز التي وصلت الى الصورة بحداء وحماس.

يقال بأن الضابط قد عرض على الشيخ واكد عدد كبير من الليرات العصمنلية الذهبية كرشوة لكنه طبعا رفض فغادروا خائبين يجرون أذيال الفشل. كانت قد وصلت جميع البيارق في أقصى الجبل وكان على راسهم المرحوم الشيخ ابو علي مصطفى الاطرش فتناولوا غدائهم وقال الشيخ ابوعلي ان بقاء ابن الرشيد في الصورة سيكون خطرا وذالك لقربها من الشام وكان القرار بان يذهب الضيف ابن الرشيد الى امتان حيث ديار الشيخ ابو على مصطفى الاطرش.

وبعد ان تاكد الشيخ واكد من سلامة دخيله قال هذه القصيدة:

عينيك يا سلطان يابـن الرشيـدي جوك النشاما فوق حمر النواضيـر
جوك وتناخوا من قريـب وبعيـدي والكل منهم شرع السيـف ومغيـر
انظر بعينـك للرمـك والجريـدي واسمع زغاريد البنـات المباكيـر
سيوف تحطم كـل طـاغ عنيـدي وعيـال عـم ٍ للـوازم حواضيـر
افلح على دسم القـرى والثريـدي وسكن الروع ولا تهوجس من الذير
وابشر بيميـن ماعليهـا مزيـدي كل الجبل يفديك صرح ومضاهيـر
دخيلنـا بالجيـد عقـد فـريـدي ولاحنا بحال الترك لو هم طوابيـر
متجـود ٍ منـا بحبـل الـوريـدي نرفاه مثل العش ما يرفـي الطيـر
دخيلنـا مـا ينشـرى بالمجيـدي يا غير من د م النشامـا معابيـر
وان كان مايذريه عبـد الحميـدي كزوا علومـي يارسـل بالتحاريـر
حريبنـا ناتيـه لـو هـو بعيـدي ناتيه فوق معسكـرات المساميـر
قل للـذي كـز النـذر والوعيـدي ماحنا لكم يااتـراك يتـم قواصيـر
عند اللقى نسقي المعادي الصديدي بوضح النقى بمصلهمات المشاطير
ومع الجسـاره بعـد راي سديـدي مانعيل حنا ولانتعدى علـى الغيـر
ولياصار مانحصل على مانريـدي بروس الهضاب نشب ناره سواعير
كيـادة للضـد وللعايـل اكـيـدي ونطاحـة للشـر عنـد المعاسيـر
هـذي عوايدنـا قديـم وجديـدي زود عللى عجل القرى للخطاطيـر
يالله يامحصـي انفـاس العبيـدي عنا تكفـر كـل خطـل وتقصيـر

غادر الضيف بصحبة ابو علي وجموع بيارق الدروز ديار الشيخ واكد الى الجبل ومكث في امتان وكان الشيخ ابو علي قد جهز له مكان اقامته واعد له كل شيئ من متطلبات ويقال بانه وضع له 26 رأس من الغنم وقال له عليها جيرة الله غير تكرم مثل ما كنت ببلادك. ويقال بانه طوال فترة مكوث الرشيد في امتان لم تنقص الاغنام عن 26 ابدا حيث كان الرشيد اذا ما ذبح منها واحدة او اثنتين يوضع مكانها اخرى وهكذا لم ينقص عددها عن 26.

مكث الرشيد في الجبل حوالي ستة اشهر ويقال بانه زار معظم قرى الجبل وبعدها اصدر العفوا عنه وغادر عائدا الى دياره في حائل السعودية وفي ذاكرته اشياء لم تنسى عن كرم الدروز وطيبهم ونخوتهم. وعندما عاد ارسل هذه القصيدة الى الدروز يتشكرهم بها:

قم ياعلي ولم سلايـل وضيحـان ربد من الـذروات عجـل جفيلـه
ليا سوهجن ربـد ٍ بليـات دخـان خطاة ريـم شـاف بالـدو زيلـه
دن الركاب وهد من قصر بـرزان يموم ضلـع عالنوايـف طويلـه
ضلع تشامخ من مشاريف حـوران هو منوة المضيوم عـز النزيلـه
عم السلام وخص لي سربة امتان وابو علـي حمـال درك الدبيلـه
وسيوف وأكد من بيارق وفرسـان نعميـن ربـع معذييـن دخيـلـه
ان اشهد انه ساسكم ساس قحطان وان اشهد انكم مـن ذواد القبيلـه
وللـوازم بعدكـم كايـن كــان ولا للكرامه كـل صـرح ضليلـه
يوم علينا حوضبت اربـع اركـان تقطعـت وذم الـدلا مـن مشيلـه
جونا سرايا الكيد مـن ال عثمـان وبعيونهم تقرى الغـدر والدغيلـه
حاطو بنا مايحوط خمسك بفنجـان وبات الفرج عسر على كل حيلـه
نحرت عاني لابة من هـل الشـان بيض العمايـم كاسبيـن النفيلـه
عاداتهم حمي المغاتيـر واضعـان ياليـن قبـت كـل قبـا شليـلـه
نطاحة الكايد علـى كـل ميحـان حمل الترك مامن سواكـم يشيلـه
تطابقو عندي على الموت عيـان ولاهمهم بهاجس من كثير وقليلـه
يازينهـم يـوم تناخـو المـردان وبيدينهم تلمـع رهـاف النصيلـه
حينن لفوا والجـو عـج ودخـان ياشوفهم يبـري الكبـود العليلـه
راحت على حمر الطرابيش شردان واقفوا يجرون الخـزي والفشيلـه
فرجت كرب مالـي الصدرهيقـان عدي غديت براس رغلـه طويلـه
لا القو فاد ولا نفـع بعـد رفـان ياوسع جودك يامنشـي المخيلـه
هم حصتي نقالة السيـف وسنـان مـار ابيهـم بالسنيـن المحيلـه
تسعين ليله بين مقعـد وفنجـان ودسم القرى يقلط علي كـل ليلـه
ينطح ترى الجوزى خشم ام حوران ولا قلـت الا للتجـارب حصيلـه
غنوا بها ياللي مع الـد و ركبـان ماقال اخـو نـوره كـلام هبيلـه

ويبقى لنا في هذا التاريخ بصمات صنعها اجدادنا لن تنسى وماعلينا سوى احيائها.
( منقوووول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ست الحبايب
مشرفة


عدد الرسائل : 2006
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: ابن الرشيد وبني معروف    الخميس 11 أغسطس 2011 - 9:16

شكرا ياسمينا على النقل
وشيء يرفع الراس فعلا
طول عمرنا راسنا مرفوع باذن الله
اولا لاننا سوريين وثانيا لاننا بني معروف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابن الرشيد وبني معروف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى صلخد :: ادبيات :: رجال من بلادي-
انتقل الى: